الشامل للكمبيوتر
اهلا وسهلا
اسرة منتدي الشامل ترحب بك اذا تريد الانضمام الينا سارع بالتسجيل نتمني لك اسعد الاوقات في الشامل للكمبيوتر

امضاء
ادارة المنتدي



 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
شاطر | 
 

 السيدة سودة بنت زمعة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mahmoud1234
جديد
جديد


mms

عدد المساهمات: 826
تاريخ التسجيل: 04/10/2010
العمر: 22
الموقع: طالب ثالثة علاج طبيعي

الشامل
جدنا عبر الفيس بوك :

مُساهمةموضوع: السيدة سودة بنت زمعة   الخميس نوفمبر 11, 2010 10:12 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

امهات الموئمنين لعمر خالد
السيدة سودة بنت زمعة
قبل البدء في الحديث عن السيدة سودة فإني أحب أن أؤكد أن هدفنا الأساسي من الحديث عن الصحابة الكرام أو أمهات المؤمنين هو أن يزداد حبنا وشوقنا لهم, وأن يكونوا لنا قدوة في كل أفعالنا, حتى إذا قابلناهم في الجنة بإذن الله نقول لهم عن مدى حبنا الشديد لهم, وأننا تعلمنا سيرتهم حتى يكونوا قدوة لنا.

فيا كل شاب وفتاة افتقد القدوة, ولم يجد المثل الأعلى, فهل خير من الصحابة و أمهات المؤمنين قدوة ومثل أعلى ؟!


ولنبدأ الآن في الحديث عن أمنا سودة, ولكن هناك قاعدة يجب أن أؤكد عليها أولا يجب أن تكون في أذهاننا جميعا عند الحديث عن أمهاتنا أمهات المؤمنين, ويجب ألا تفارق أذهاننا وقلوبنا وعقولنا, يقول الله تعالى:"النبي أولى بالمؤمنين من أنفسهم و أزواجه أمهاتهم..." الآية 6 من سورة الأحزاب, فالقاعدة واضحة وضعها لنا القرآن الكريم:"..وأزواجه أمهاتهم.."فهن وقبل كل شيء أمهاتنا.


وفي عجالة نعرض عليكم أسماء أمهاتنا بترتيب زواج الرسول صلى الله عليه وسلم منهن:

  • السيدة خديجة بنت خويلد.
  • السيدة سودة بنت زمعة.
  • السيدة عائشة بنت أبي بكر.
  • السيدة حفصة بنت عمر بن الخطاب.
  • السيدة زينب بنت خزيمة, وهي أقل زوجة النبي عاشت مع النبي من ثلاثة إلى ثمانية أشهر ثم ماتت.
  • السيدة أم سلمة (هند بنت أبي أمية).
  • السيدة زينب بنت جحش.
  • السيدة جويرية بنت الحارث.
  • السيدة صفية بنت حيي بن أخطب, بنت رأس اليهود.
  • السيدة حبيبة (رملة بنت أبي سفيان).
  • السيدة مارية بنت شمعون المصرية.
  • السيدة ميمونة بنت الحارث.

وقد مات منهن في حياة الرسول صلى الله عليه وسلم اثنتان فقط: السيدة خديجة والسيدة زينب بنت خزيمة, وجميعهن من الجزيرة العربية ما عدا لسيدة مارية فهي من مصر.




بعد السيدة خديجة وقبل السيدة سودة:


لنبأ في لحديث عن قصة السيدة سودة فلا بد لنا من أن نبدأ من حيث انتهت قصة السيدة خديجة واضعين نصب أعيننا مكانة السيدة خديجة عند النبي صلى الله عليه وسلم, أنجبت السيدة خديجة للنبي صلى الله عليه وسلم ثلاثة ذكور: القسم وهو أكبرهم والطاهر و عبد الله, وأربع بنات هن بالترتيب زينب ورقية وأم كلثوم وفاطمة, وقد مات الأولاد الثلاثة في حياة أمهن وإنها لفرصة مناسبة لأن نهدي هذه القصة لكل أم مت لها ابن و ابنة فأمنا خديجة مات لها ثلاثة أولاد وصبرت, وبشرت بالجنة بهذا الصبر, ولعلها تكون حكمة من الله عز وجل أن أمنا وأم كل من مات لها ولد لكي تكون أسوة وقدوة.


وتموت السيدة خديجة تاركة بناتها الأربع: أما السيدة زينب فمتزوجة من أبو العاص بن الربيع, والسيدة رقية متزوجة من سيدنا عثمان بن عفان رضي الله عنهما وقد هاجرا من الحبشة ولم يعودا بعد من هناك, أي أنه لم يبق بالبيت بعد موت السيدة خديجة إلا السيدة فاطمة والسيدة أم كلثوم, جدير بالذكر أن السيدة رقية والسيدة أم كلثوم قد عقد عليهما من قبل ابني أبي لهب عتبة وعتيبة فبل تحريم زواج المسلمة من غير المسلم, إلا أن أبا لهب أراد أن يكيد بالنبي صلى الله عليه وسلم, فأمر ابنيه أن يطلقا ابنتي الرسول صلى الله عليه وسلم وذلك بعد البعثة, وبعدها تزوجت السيدة رقية من سيدنا عثمان بن عفان وبقيت السيدة أم كلثوم في بيت أبيها لم تتزوج بعد.... تخيلوا أن السيدة خديجة رأت كل هذا في حياتها من موت أبنائها وطلاق بناتها و هجرة ابنتها فيالها من امرأة عظيمة رضي الله عنها.

ولنحاول سويا أن نتخيل كيف كان شكل بيت النبي صلى الله عليه وسلم في هذه المرحلة, فقد ولدت السيدة فاطمة بعد بعثة النبي صلى الله عليه وسلم بسنة أو سنتين, وقد ماتت السيدة خديجة في السنة العاشرة من البعثة, وكان النبي حينها في الخمسين من عمره فتكون السيدة فاطمة في الثامنة أو التاسعة من عمرها لأن هناك اختلاف في سنة ميلادها, النبي صلى الله عليه وسلم منشغل في دعوته وكفاحه ضد أعداء الإسلام, فمن يرعى شؤون البيت؟.


وقبل أن نكمل.....


للنساء دور في حياة الرسول صلى الله عليه وسلم:


قبل أن نستكمل الحديث عن زواج النبي من السيدة سودة, وعن المرآة التي جاءت للرسول وما كان من أمرها نتعرض لدور النساء في حياة النبي صلى الله عليه وسلم وتكريم الإسلام للمرأة, والحقيقة أو لنقل المشكلة أن المرأة قد تم خادعها وإيهامها أن الإسلام لا يحترمها وأنه قد وضعها على هامش المجتمع, ولكن وبنظرة فيها شيء من الصدق والموضوعية سنجد أن للنساء في حية النبي صلى الله عليه وسلم وفي صدر الإسلام الأول أفعال مؤثرة تأثير غير عادي, والأمثلة على الكلام لا يوجد أكثر منها:


فهل يثبت مكانة المرأة في الإسلام شيء أعظم من أن نعلم أن أول من سجد لله بعد النبي صلى الله عليه وسلم كانت امرأة, وأن أول من عبد الله بعد الرسول صلى الله عليه وسلم امرأة, وأن أول من انفق ماله في سبيل الله امرأة, وأن أول من بشر بالجنة وحتى قبل العشرة المبشرين بالحنة امرأة, تخيلوا أن كل هذا الخير قد اجتمع لامرأة واحدة وهي أمنا خديجة رضي الله عنها وأرضها.


إن النبي صلى الله عليه وسلم لم يكن يذهب إلى أي غزوة من الغزوات إلا ومعه فيها نساء, كما أن أول من استشهد في الإسلام كانت السيدة سمية, وأن ول شهيدة في أوروبا كانت السيدة أم حرام بنت ملحان, وقبرها ما يزال موجودا في قبرص مكتوب عليه قبر المرأة الصالحة.


بل وأكثر من هذا, فكل خطة كان يضعها الرسول صلى الله عليه وسلم للحرب يضع فيها دورا للنساء كما هو للرجال, ومن ذلك أن خطته صلى الله عليه و سلم في غزوة أحد ألا يخرجوا من المدينة, فيحاربهم لرجال في الأزقة وتحاربهم النساء من فوق الأسطح وهو دور أساسي لولا تغير الخطة وخروجهم لملاقاة المشركين.


كذلك ما فعلته أم المؤمنين أم سلمة حين أشارت على الرسول صلى الله عليه وسلم بالحل الصائب حين رفض المسلمون أن ينحروا ويحلقوا بعد صلح الحديبية بأن يبدأ هو فيقلدوه, وقد أشارت بالرأي الصائب.


أما عن أم هانئ فقد غير الرسول صلى الله عليه وسلم من أجلها قرارا سياسيا في فتح مكة عندما أجارت اثنان من أشد الناس عداوة للإسلام وقال لها:"أجرنا من أجرت يا أم هانئ".


والأمثلة كثيرة, فهل أن نستطيع أن نتخيل كيف كان دور المرأة في الإسلام؟, ويا كل امرأة هل عرفت مكانتك وقيمتك في الإسلام؟, فكل ما قيل عن الإسلام للمرأة إنما هو خداع لكن, فكم هي المرات العديدة التي نزل فيها الرسول صلى الله عليه وسلم إلى القبر ليدفن امرأة, وكم يحزن لدفن امرأة فقيرة مسكينة دون إخباره للصلاة عليها لأنهم وجدوا الرسول متعبا, فكم أنت كريمة أعزك الإسلام منذ صدره الأول.






فسكت...ثم قلت له:"فمن للبيت والعيال يا رسول الله؟!"


نعود لبيت النبي صلى الله عليه وسلم حيث لا يوجد فيه إلا السيدة م كلثوم والسيدة فاطمة, فمن الذي سيغير هذا لوضع؟ كنا قد بدأنا الكلام عن المرأة التي جاءت للنبي صلى الله عليه وسلم فمن هي هذه المرأة؟, هي السيدة خولة بنت حكيم زوجة سيدنا عثمان بن مظعون أحد كبار الصحابة الذين لهم مواقف عظيمة مع الإسلام, فذهبت السيدة خولة للنبي ووجدت أن حزنه كان عظيما على وفاة السيدة خديجة رضي الله عنها, فقالت له:"يا رسول الله ألا تتزوج ؟"تقول السيدة خولة فصمت طويلا حتى رأيت دموع النبي صلى الله عليه وسلم,
ثم قال لي:"وهل بعد خديجة من أحد؟!".
قبل أن نكمل الحوار لنا مع هذه الجملة الأخيرة وقفة, فيا ترى هل أسسنا بالوفاء والحب؟, فهل نستطيع أن نتخيل قصة الحب الجميلة العظيمة؟, نحن نفتقد هذا الحب الآن بشدة, فبعد مرور أكثر من ألف و أربعمائة عام لم يعد في مقدرة بيوتنا إيجاد هذا الحب العظيم أو العثور عليه, نرى الكثير من الأفلام الرومانسية, ولكننا لا نستطيع أن نعيش هذا الحب في بيوتنا!.


نعود لقصتنا, فبعد ما رد به عليها الرسول صلى الله عليه وسلم قالت:" ليتني ما كلمته" من كثرة ما أحست أنها ذكرت النبي صلى الله عليه وسلم بأحزانه, فسكت... ثم قلت له:"فمن للبيت والعيال يا رسول الله؟!".
فقال لي النبي:"فمن؟" أي من يصلح لهذه المهمة.
فقالت:"إن شئت بكرا و إن شئت ثيبا".
فقال النبي صلى الله عليه وسلم:"فمن البكر ومن الثيب؟".
فقالت السيدة خولة:"أما البكر فعائشة بنت أحب الناس إليك, وأما الثيب فسودة بنت زمعة بن قيس توفى زوجها السكران بن عمرو وليس لها أحد الآن".
فقال النبي صلى الله عليه وسلم:"ابدأي بسودة, اذهبي فحدثيهم واذكريني عندهم أني أريد أن أتقدم لهم".


من هي؟


نسبها:
هي السيدة سودة بنت زمعة بن قيس, تلتقي مع النبي صلى الله عليه وسلم في الجد السابع لؤي, وهي مكية قرشية.


ولم يكن أبو السيدة سودة على الإسلام وبالمناسبة فقد رجلا معمرا عاش طويلا.


تعد السيدة سودة من أوائل الذين أسلموا, والحقيقة أن لكثيرين يعتقدون أن أوائل المسلمين هم الرجال, ولكن الملاحظ أن أوائل المسلمين كانوا بيوتا وأسرا, وهنا نقطة جيدة نرى فيها مدى تماسك البيوت في ذلك العصر الذهبي على عكس ما نرى الآن, فقد كان الرجل يسلم وتسلم معه زوجته, كذلك المرأة تدخل في الإسلام ومعها زوجها, فيجب علينا أن نأخذ بأسباب الاختيار الصحيح, فعليك يا أخي أن تختار المتدينة التي تعينك على طاعة الله عز وجل, وتنجب منها أبناء متدينين, وأنت يا أختي فإياك أن تتزوجي من يبعدك عن طاعة الله بمعاصيه وبعده عن ربه لمجرد اكتمال المواصفات الشكلية والمادية, فتكون النتيجة هي أن تنجبوا طفلا بعيدا عن الله تسألوا عنه يوم القيامة فلا تجدوا إلا الحسرة والندم, نحن طبعا لا نطلب الكمال ولكن لابد من وجود الاستعداد عند الطرفين والرغبة للسير نحو الطريق المستقيم, ولا بد من التأكد ليس عن طريق الكلام فقط, فهناك المؤشرات الكثيرة التي تدل على مدى التزام الطرفين, كالتأكد من أداء الصلاة وتحري الحلال من الحرام والمحافظة على الكسب الحلال.


وقد كانت السيدة سودة صاحبة بيت من البيوت التي دخلت في الإسلام, فق كانت متزوجة من الصحابي الجليل السكران بن عمرو وهو أحد الصحابة الذين أسلموا مع الرسول صلى الله عليه وسلم من البداية, وهو أبن عم السيدة سودة, وهكذا فالسيدة سودة وزوجها من أوائل من أسلم وظلوا طائعين لله, وتعرضوا للاضطهاد كما تعرض له المسلمين في صدر الإسلام, ومع بداية الهجرة للحبشة هاجرت السيدة سودة وزوجها إلى هناك.


وكانت تتعمد أن تمشي أمامه....


كانت السيدة سودة كبيرة مسنة عند زواجها من النبي صلى الله عليه وسلم حيث وصل مرها إلى السبعين أو الثمانين, فهي أكبر من السيدة خديجة وبالتالي فهي أكبر بكثير من النبي صلى الله عليه وسلم في السن.

وإذا اطلعنا على كتب السيرة و التراجم نجد أنها كانت توصف بأنها امرأة جسيمة, وهو لقب عادة ما يطلق على الرجال أي أن صاحب هذا اللقب هو رجل طويل عريض ضخم, وكانت أمنا تتميز بمشية معينة يبتسم لها الرسول صلى الله عليه وسلم, وكانت تتعمد أن تمشي أمامه هذه المشية حتى تدخل البهجة على قلبه صلى الله عليه وسلم.


وقد حبا الله أمنا سودة بخفة الظل والمرح والكلمات الرقيقة, مع أنها لم تكن ذات جمال, والسيدة سودة تعد من المعمرات, فقد عاشت طويلا بعد النبي صلى الله عليه وسلم, وماتت في عهد سيدنا عمر بن الخطاب.


والحقيقة أن أمنا سودة لم تكن تتميز بالمعلومات الدينية الغزيرة, والكثير من الناس لديهم الاعتقاد أن الصحابة جميعهم كانو على درجة عالية من التدين وحفظ القرآن, لا..... فمنهم من لم يكن لديه إلا معلومات بسيطة طبعا مع وجود الأساسيات, لكن هذا لا يمنع أن يعيش حياته كلها للإسلام, وتلك هي النوعية التي انتمت إليها أمنا سودة.




الإشاعة:




وكما أسلفنا, فقد هاجرت السيدة سودة مع زوجها الصحابي الجليل السكران بن عمرو إلى الحبشة, وأثناء تواجدهم هناك أشيعت إشاعة أن النبي صلى الله عليه وسلم قد انتصر وأن مكة كلها قد أسلمت, وقرر الكثير ممن كانوا في الحبشة العودة إلى مكة, وطبعا لم يكن هذا الخبر أكثر من إشاعة كما قلنا, والأمر في مكة مازال في غاية السوء, وللأسف فالعائدون إلى مكة كان ينتظرهم هناك وضع بالغ الصعوبة.


والسيدة سودة وزوجها كانوا ممن عادوا من الحبشة, وأثناء رحلة العودة توفى السكران, وقد كان رجلا كبيرا في السن, وهذا أصبحت مصيبة السيدة سودة مصيبتان, موت زوجها وما ينتظرها في مكة من أهلها الغير مسلمين, وبعد كل هذا هل عرفنا لماذا تزوجها النبي صلى الله عليه وسلم؟, وهل أحسسنا إلى أي مدى وصلت رحمة الرسول صلى الله عليه وسلم؟.



هم يستغربون أما نحن........... فلا!


لما عرف خبر زواج السيدة سودة من النبي صلى الله عليه وسلم ذهلت قريش! أيفعل هذا؟! محمد الذي كان متزوجا من السيدة خديجة الجميلة العظيمة يتزوج من سودة بنت زمعة؟!ولماذا يفعل هذا؟ فليستغرب المشركون... أما نحن المسلمون فلا نستغرب, فمن يفهم دينه جيدا ومؤمن ومحب لدينه يستطيع أن يفهم كل ما يقوم به النبي صلى الله عليه وسلم من أفعال.


لن نقول أنها كانت تضحية, ولكنها كانت مواساة شفقة ورحمة من النبي صلى الله عليه وسلم, وعزاء منه لها على موت زوجها.


ولكن يتساءل البعض يتزوجها النبي صلى الله عليه وسلم ولا يزوجها أحد من أصحابه, فنرد ونقول أنه إن كان الأمر من قبيل المواساة والتضحية, فمن لها سوى النبي صلى الله عليه وسلم, ويكون هو صلى الله عليه وسلم أول من يقوم بها! ووالله إنه لأكبر رد على أعداء الإسلام ومن يحاول أن يشكك في عظمة نبينا, بل إنه شرف لنا, فالنبي صلى الله عليه وسلم هو أول من يضحي ويواسي ويقف بجوار هذه المرأة العجوز التي لا تتصف بالجمال.




إذا فاستأذني من أبي....


نعود لقصة الزواج, فكما قلنا عندما ذهبت السيدة خولة للرسول صلى الله عليه وسلم وعرضت عليه الزواج إما البكر وهي السيدة عائشة أو الثيب وهي السيدة سودة, فبدأ صلى الله عليه وسلم بالسيدة سودة التي كان على علم تام بظروفها, فبل السيدة عائشة الصغيرة.

وهكذا.. ذهبت السيدة خولة للسيدة سودة وقالت لها:"أبشري بخير يوم طلع عليك منذ ولدتك أمك".
قالت السيدة سودة:"وما ذاك؟".
قالت السيدة خولة:"أرسلني رسول الله صلى الله عليه وسلم لأخطبك".
قالت السيدة سودة:"و أنا يتزوجني رسول الله؟!".
قالت السيدة خولة:"نعم ذكرك لي وطلب أن آتيك".
قالت السيدة سودة:"إذا فاستأذني من أبي".


(إذا فاستأذني من أبي)... هنا وقفة, ومهما طالت فلا بد منها!
هل نعلم إلى أي سن وصلت السيدة سودة عندما ذهبت إليها السيدة خولة, وبالتالي نستطيع أن نتصور ولو تقريبا المرحلة العمرية لأبوها ولا ننسى طبعا أنه كافر, ولكن ماذا كان ردها عندما أتتها السيدة خولة تطلبها للنبي صلى الله عليه وسلم, وقد تزوجت من قبل... ووصلت إلى عمر كبير!


يا بنات... يا كل من تريد أن تتخطى أهلها... يا كل بنت في الجامعة وتريد أن تتزوج من زميلها عرفيا واثنين من الأصدقاء هم الشهود ومن وراء أهلها.....إنه لحرام شديــــــــــد, وماذا ستكون النتيجة؟ ستكمل حياتها في مأساة لأنه في الغالب سيتخلى عنها و تظل تعيش في مأساة كبيرة أو كذبة حتى تموت, أو يتوب الله تبارك وتعالى عليها وهو التواب الرحيم, لكن تخيلوا هذه السيدة الكبيرة في السن ماذا قالت عندما خطبت, والله إنه لكلام يجب أن نحفظه, هل تأكدنا الآن أن أمهات المؤمنين هن بالفعل قدوة لكل امرأة وكل بنت.


وهكذا ذهبت السيدة خولة إلى والد السيدة سودة تقول له:"أرسلني محمد بن عبد الله أخطب ابنتك".
فقال:"كفئ كريم, ذلك الرجل لا يجزع له أنف-لا يمكن أن يرفضه أحد-".


فتزوجها النبي صلى الله عليه وسلم ولم يتزوج بأخرى لمدة سنتين, أي أنه بقي معها بدون زوجة أخرى لمدة سنتين.












بعض المواقف والأفضال لأمنا سودة:


حتى خفت أن يسقط الدم من أنفي!


كما ذكرنا فقد كنت أمنا سودة ذات طبيعة مرحة ولكنها كانت طيبة جدا وتحب أن ترسم البسمة على وجه النبي صلى الله عليه وسلم:
ومن هذا أن النبي صلى الله عليه وسلم كان من عادته أنه إذا صلى بالناس الفروض لم يطل عليهم, أما قيام الليل فنعلم كيف كان قيامه صلى الله عليه وسلم, فهي نافلة فمن شاء أن يصلي قيام الليل مع النبي صلى الله عليه وسلم فعليه أن يتحمل طول قيام الرسول.
وفي مرة كانت السيدة سودة تصلي القيام مع النبي صلى الله عليه وسلم, فلما انتهت من الصلاة قالت له:"يا رسول الله صليت معك فركعت ركوعا حتى خفت أن يسقط الدم من أنفي فكنت أصلي معك ويدي على أنفي, هل تجوز الصلاة؟", فضحك الرسول صلى الله عليه وسلم.
فقالت:"يا رسول الله, أصلي معك بعد ذلك ولكن خفف من الركوع والسجود حتى لا أمسك بأنفي ".




فضل لها في رقبة الحجاج...


ولا بد أن نذكر أن للسيدة سودة فضل كبير علينا خاصة على الحجاج, فالحجاج يدينون بفضل غير عادي لأمنا سودة, فما هو هذا الدين؟
إنها معلومة لا يعلمها الكثير, فكما قلنا فالسيدة سودة امرأة جسيمة ثقيلة في حركتها, ففي حجة الوداع التي حجتها مع النبي صلى الله عليه وسلم, وكما نعلم فالحجاج في اليوم التاسع من ذي الحجة بعد النفرة من عرفات وتوجههم إلى مزدلفة فالسنة أن يبيتوا هناك حتى الفجر, وبالطبع يكون الزحام شديد, فأثناء هذه الحجة وحيث الزحام الشديد و أمن سودة كما قلنا امرأة كبيرة في السن, فقالت:"يا رسول الله لا أطيق البقاء إلى الفجر" فرخص لها الرسول صلى الله عليه وسلم أن تذهب قبل الفجر لترجم قبل الزحام ثم تذهب وتطوف طواف الإفاضة, فكانت هي صاحبة الفضل علينا في هذه الرخصة, ولكن لمن يستطيع فالأولى أن يبقى في مزدلفة حتى الفجر.




وهنك قصة أخرى مهمة جدا في حياة السيدة سودة لابد من ذكرها....


وإني أهب يومي لعائشة....


فقد ذهبت السيدة سودة يما للنبي صلى الله عليه وسلم, وكان هذا في السنة الخامسة من الهجرة, وقد بلغت من السن ما بلغت وقالت له:"يا رسول الله لا تطلقني فإني أرجو أن أكون زوجتك في الآخرة وإني أهب يومي لعائشة".


وقد استغل المستشرقون هذه النقطة وقالوا أنه أراد أن يطلقها لأنها كبرت في السن! فكيف يكون هذا وقد تزوجها النبي صلى الله عليه وسلم وهي أصلا كبيرة في السن! ومعاذ الله أن تكون هذه أخلاق النبي صلى الله عليه وسلم, فكيف يفكر هؤلاء الناس؟!.

ولكن لماذا قالت له لا تطلقني؟ فقد نزلت آيات في القرآن الكريم يخير فيها الله سبحانه وتعالى نساء النبي صلى الله عليه وسلم إما أن يبقين معه أو يطلقهن, فما هي مناسبة هذه الآيات؟


الناسبة أن زوجات النبي صلى الله عليه وسلم كن يعشن معه ويتحملن معه ضيق العيش, ولكن بعد غزوة خيبر والفتوحات الإسلامية وكثرة الغنائم, وأصبح للنبي صلى الله عليه وسلم خمس الغنائم, فبدأن يطلبن من النبي صلى الله عليه وسلم أن يزيد لهن في نفقات المعيشة, وهو صلى الله عليه وسلم يريد أن يعلم الأمة النظام في الإنفاق, وبالتالي لابد أن يكون صلى الله عليه وسلم خير قدوة فيعطي القليل, فتحدث مشكلة بسبب هذا الموضوع فنزلت الآيات بالتخيير "يا أيها النبي قل لأزواجك إن كنتن تردن الحياة الدنيا وزينتها فتعالين أمتعكن و أسرحكن سراحا جميلا*28* وإن كنتن تردن الله ورسوله والدار الآخرة فإن الله أعد للمحسنات منكن أجرا عظيما*29*"الأحزاب.


فالسيدة سودة هي الوحيدة التي ذهبت للنبي عليه الصلاة والسلام عندما سمعت هذا الكلام وقالت له ما ذكرناه بخصوص تنازلها عن يومها للسيدة عائشة, فقد كان النبي صلى الله عليه وسلم من عدله الشديد يقسم الأيام بين زوجاته, كل زوجة يوم فيذهب للزوجة صاحبة اليوم ويقضي عندها القيلولة ويتغذى ويتعشى ويبيت عندها ويصلي عندها القيام, ثم يذهب ليصلي الفخر ويرجع عندها ثم يذهب للزوجة الأخرى....., وهكذا كان عدل النبي صلى الله عليه وسلم الشديد بين زوجاته, فكل رجل يقول أن التعدد حلال وينسى أنه إن لم يعدل بين في الزيجتين سوف يأثم إثما شديدا فيهما, ويحاسب حسابا شديدا يوم القيامة.


لذا عندما سمعت السيدة سودة الآيات خافت أن تكون هي المعنية, و فكرت في أن باقي الزوجات أجمل وأكثر شبابا, فقررت أنها لا تريد أي شيء حتى ليلتها تنازلت عنها لأحب زوجة لقلب النبي صلى الله عليه وسلم السيدة عائشة, وقالت له:"يا رسول الله لا تطلقني فإني لأرجو أن أكون زوجتك في الآخرة وإني أهب يومي لعائشة"فلا مجال هنا لكلام المستشرقين وما يرددوه من أكاذيب حول هذه القصة, فالسبب في قولها لا تطلقني هو نزول الآيات من سورة الأحزاب.
فقال لها النبي صلى الله عليه وسلم:"ولم ذلك؟", ولننظر هنا فالنبي صلى الله عليه وسلم يرحمها ويعطف عليها, ولكن لأمر لابد وأن تكون فيه صعوبة و أي رجل في موقف النبي لابد أنه سيسعد بذلك.
فقالت:"يا رسول الله إني أحب أن أجعل ليلتي لعائشة".
فقال له النبي صلى الله عليه وسلم:"أتحبين ذلك".
فقالت:"نعم يا رسول الله, أحب ذلك ويرضيني ذلك".
فقال النبي صلى الله عليه وسلم:"لك ما شئت".


والحقيقة أننا هنا لابد وأن نتكلم عن العدل, والعدل من النساء والرحمة, وهناك سورة في القرآن الكريم اسمها سورة النساء, وبالمناسبة فهناك معلومة لطيفة, وهي أن كل سورة من سور القرآن الكريم لها اسم له علاقة بالجو العام في للسورة, بحيث أننا نشعر أن سورة وحدة واحدة وتوصل فكرة أساسية, بالطبع هناك أفكار أخرى, ولكن هناك فكرة أساسية نخرج بها من السورة, فلماذا سميت سورة النساء بهذا الاسم؟.


سميت سورة النساء بهذا الاسم لأنها تتكلم عن كل أنوا المستضعفين في الحياة, عن اليتامى والضعفاء, وعن الميراث وكيفية توزيع الثروة بعد الوفاة حفاظا على حقوق الأولاد والضعفاء, تتكلم عن المستضعفين في الأرض والأقليات المسلمين في الأماكن التي يكونون مستضعفين فيها, فتسمية السورة بهذا الاسم أنسب رمز للمستضعفين, ووجوب العدل معهم, فمن يستطيع أن يستطيع أن يعدل مع زوجته في البيت يستطيع أن يعدل عند توزيع الميراث, ومن يستطيع أن يعدل مع زوجته عند الشجار يستطيع أن يعدل مع الموظف الذي يعمل تحت رئاسته, فيا للحكمة من الله عز وجل, فمن يستطيع أن يعدل مع النساء يستطيع أن يعدل مع كل المستضعفين, وكان النبي صلى الله عليه وسلم رمزا لهذا العدل مع السيدة سودة.

وبهذا تبرعت السيدة سودة بليلتها للسيدة عائشة, فأصبحت لسيدة عائشة هي الوحيدة من بين زوجات النبي صلى الله عليه وسلم التي لها ليلتان, وكانت السيدة عائشة تقول:"والله ما من امرأة أحب إلي من سودة", وقد هذا لسببين:
أما الأول فلتبرعها لها بليلتها.
والثاني: أن السيدة عائشة عندما تزوجت من انبي صلى الله عليه وسلم كانت صغيرة في السن, فكانت السيدة سودة بمثابة الأم للسيدة عائشة تعلمها وتراعيها وتأخذ بيدها, فكانت السيدة عائشة تحمل للسيدة سودة مشاعر الأم والحب الشديد.
ولكن لا يخفى علينا أن السيدة سودة أعطت يومها للسيدة عائشة إكراما وحبا للنبي صلى الله عليه وسلم.








وختاما:




وفي ختام الحديث عن أمنا سودة نقول أنها عمرت بعد النبي طويلا, ولم ترو عنه سوى خمسة أحاديث فقط, وماتت في زمان سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه, ودفنت في البقيع.


ولنلق الضوء في إيجاز عن أماكن دفن أمهات المؤمنين, فكل أمهات المؤمنين دفن في البقيع ما عدا السيدة خديخة فقد دفنت في المحلاة قبور أهل مكة وقد زارها النبي صلى الله عليه وسلم عند فتح مكة, والسيدة ميمونة بني الحارث دفنت في طريق المدينة بالقرب من مكة, أما باقي الزوجات وبنات النبي صلى الله عليه وسلم الأربع فقد دفن في البقيع, ولكن لا تعرف أماكنهن على وجه اليقين و إنما على وجه الظن.


وينبغي أن ننوه على شيء هام وهو أنه لا يعرف لنبي أو أحد أصحابه مكان دفنه على وجه اليقين إلا ثلاثة: سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم, فنحن نعلم مكان دفنه يقينا وبمنتهى الدقة وهي حكمة من الله تعالى, وكذلك نعلم مكان دفن صاحبيه وحبيبيه أبا بكر الصديق وعمر بن الخطاب رضي الله عنهما, وتعد هذه خصوصية شديدة من الله تبارك وتعالى للنبي صلى الله عليه وسلم وصاحبيه.


وهكذا دفنت أمنا سودة في بقيع الغرقد, وسيدنا أبي هريرة هو من صلى عليها وحمل النعش.


وأخيرا... نعود لنقطة البداية, فالسيدة سودة أمنا, هل مازلنا نذكر, ربما تكون مشاعرنا تجاه السيدة خديجةهي أمنا المجاهدة التي جاهدت وصبرت وأنفقت , أما أمن سودة فهي أمنا الطيبة العطوفة التي أحبت النبي صلى الله عليه وسلم و تنازلت عن ليلتها للسيدة عائشة وتتودد إليها أرضاء وإكراما للنبي صلى الله عليه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
karem2011
جديد
جديد



عدد المساهمات: 951
تاريخ التسجيل: 10/10/2010
العمر: 23

الشامل
جدنا عبر الفيس بوك :

مُساهمةموضوع: رد: السيدة سودة بنت زمعة   الخميس نوفمبر 11, 2010 11:03 am

شكرا
الموضوع جميل
امح زنوبك في دقيقتان
http://www.shbab1.com/2minutes.htm
http://www.pylon-group.com/e-seb7a/





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mahmoud1234
جديد
جديد


mms

عدد المساهمات: 826
تاريخ التسجيل: 04/10/2010
العمر: 22
الموقع: طالب ثالثة علاج طبيعي

الشامل
جدنا عبر الفيس بوك :

مُساهمةموضوع: رد: السيدة سودة بنت زمعة   الأحد نوفمبر 14, 2010 6:26 pm

شكرا ياباشا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

السيدة سودة بنت زمعة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الشامل للكمبيوتر ::  :: -